الأحد 18 فيفري 2018 ميلادي الموافق لـ 3 جمادى الآخرة 1439 هجري
25 مشكلة صحية يسببها نقص فيتامين د
طبيبك
2018/01/29
صورة: ح.م
  • 2828
  • 0
الكلمات المفتاحية :الصحة، الفيتامين د

هناك عدد من المشاكل الصحية التي يسببها نقص الفيتامين د، حصرتها مجلة" هيلث" الأمريكية في نحو 25 مشكلة ما يزيد مخاطر التعرض للأزمات الصحية؛ حيث جاءت هذه المخاطر كالآتي:

خطر السمنة

35% من الرجال والسيدات والأطفال البدناء، مصابون بنقص فيتامين "د"، مقارنة بالأشخاص أصحاب الوزن الطبيعي. 

ووفقاً لدراسة نشرت في عام 2000 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، تحد السمنة من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين "د" من ضوء الشمس والمصادر الغذائية، حيث تبقى الخلايا الدهنية على الفيتامينات ولا تطلقها بكفاءة.

السكري

يعاني مرضى السكري من نقص مستويات فيتامين "د" مقارنة بهؤلاء الذين لديهم معدل سكر دم طبيعي، وحسب دراسة إسبانية نشرت في 2015 في مجلة الغدد الصماء السريرية والأيض، يعتقد القائمون على الدراسة أن نقص فيتامين "د" والسمنة يتفاعلان معا مسببين زيادة خطر الإصابة بالسكري وأي اضطرابات أيضية أخرى.

أمراض القلب

من المعروف أن أمراض القلب ونقص فيتامين "د" متلازمان، حيث توصلت دراسة أجريت في 2009، إلى أن الأشخاص ذوي مستويات فيتامين "د" المنخفضة كانوا عرضة للوفاة من النوبة القلبية أكثر 3 مرات مقارنة بالأسوياء.

ومع ذلك يقول الخبراء، إنه لا يوجد دليل على علاقة مباشرة بين مستويات فيتامين "د" مرتفعة وانخفاض مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية، ولذلك لا يمكن القول إن تناول المكملات الغذائية سيعزز من صحتك القلبية.

مرض الذئبة

الذئبة هي مرض التهابي مزمن يقوم فيه جهاز المناعة بمهاجمة أعضائه وأنسجته، وعادة ما يرتبط بنقص فيتامين "د"، جزئيا لأنه عادة ما ينصح مرضى الذئبة بتجنب التعرض لأشعة الشمس التي تعتبر مصدر 90% من فيتامين "د"، وربما ترتبط الستيرويدات القشرية التي يتم وصفها في علاج هذا المرض، بانخفاض مستويات فيتامين "د"، وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن علاج نقص فيتامين "د"، ربما يساعد على تقليل حدة الذئبة عندهم.

الولادة المبكرة

في دراسة شملت ما يزيد عن ألفي حامل، توصل الباحثون إلى أن فيتامين "د" ربما يكون له تأثير وقائي في تقليل العدوى البكتيرية في المشيمة التي تسبب الولادة المبكرة.

التصلب المتعدد

في عام 2013، قام فريق دولي من الباحثين بفحص بيانات تخص 465 شخصاً مصاباً بمرحلة مبكرة من التصلب المتعدد، أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر عادة على الجهاز العصبي المركزي، وتوصلوا إلى أن المستويات المرتفعة من فيتامين "د" ارتبطت بزيادة بطيئة في تقدم المرض.

متلازمة ما قبل الحيض

توصلت دراسة حديثة إلى أن السيدات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 27 و44 ويتناولن جرعات مرتفعة من فيتامين "د"، أقل عرضة للمرور بأعراض ما قبل الدورة الشهرية.

كما توصلت أيضاً إلى أن تناول كميات مرتفعة من الكالسيوم ارتبطت أيضاً بقلة خطر الإصابة بأعراض ما قبل الدورة الشهرية.

ولا تزال الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين والنابروكسين من أوائل الأدوية التي يتم وصفها لأعراض ما قبل الدورة الشهرية، لكن يقول الباحثون، إن مكملات "فيتامين د "تعتبر بديلاً واعداً.

مرض التهاب الأمعاء

نقص المعادن والفيتامينات لا سيما فيتامين "د"، شائع جداً بين الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الجهاز الهضمي التي تؤثر على قدرة أجسامهم على امتصاص العناصر الغذائية.

الصلع وتساقط الشعر

السيدات اللاتي يعانين من تساقط الشعر لديهن مستويات منخفضة من فيتامين "د" بشكل ملحوظ، مقارنة باللاتي لا يعانين من تساقط الشعر.

ويعتبر هذا الفيتامين مهماً جداً لدورة الشعر، حيث يساعد على دفع الشعر من مرحلة التوقف إلى مرحلة النمو.

مقاومة الأنسولين

تم التوصل إلى أن مقاومة الأنسولين، التي تؤدي إلى تراكم الجلوكوز في الدم ومرض السكري 2 ومقدمات مرض السكري، وترتبط بنقص فيتامين "د" لفترة زمنية.

الأكزيما

توصلت الأبحاث إلى أن الأطفال المصابين بالتهاب الجلد التأتبي، وهو نوع من أنواع الأكزيما، يعانون من أعراض أكثر شدة إذا كانت مستويات فيتامين "د" لديهم منخفضة. وتسوأ حالة الأكزيما في فصل الشتاء حيث يكون الجو جافاً وتقل أشعة الشمس التي تعتبر مصدراً رئيسياً لفيتامين "د".

تسوس الأسنان عند الرضع والأطفال

يعتبر فيتامين د مهماً لصحة أسناننا وتكوينها في المقام الأول، وهو سبب آخر لتناول الفيتامينات الضرورية في مرحلة ما قبل الولادة.

وأشارت الأبحاث إلى أن الأمهات اللاتي لديهن أطفال يعانون من تسوس الأسنان وضعف المينا، كان لديهن مستويات منخفضة من فيتامين "د" خلال الحمل مقارنة بالأمهات اللاتي لديهن أطفال أسنان صحية.

الزهايمر والخرف

ربطت الدراسات بين انخفاض فيتامين "د" وتشوهات في بنية الدماغ، والتدهور المعرفي، والخرف. وجارٍ حالياً إجراء أبحاث أخرى لتحديد ما إذا كانت المكملات الغذائية توفر أملاً في تجنب هذه الأمراض وعلاجها.

عدوى المسالك البولية

يساعد فيتامين "د" على تجنب العدوى عن طريق مساعدة أجسامنا على إنتاج مضادات حيوية طبيعية.

ووجدت إحدى الدراسات أن نقص فيتامين د يعتبر عامل خطر للإصابة بعدوى المسالك البولية عند الأطفال وخصوصاً الفتيات. كما ترتبط مستويات فيتامين د المنخفضة عند البالغين أيضاً بعدوى المسالك البولية.

سلس البول

نظراً لأهمية فيتامين "د" لقوة العضلات، يمكن أن يساهم نقصه في ضعف قاع الحوض؛ مجموعة عضلات تدعم المثانة والمستقيم، ما يؤدي إلى سلس البول (عدم التحكم في نزول البول) عند السيدات، بحسب بحث أجري في 2012.

لذلك يعتبر فيتامين "د" مهماً للسيدات اللاتي يعانين من ضعف السيطرة على المثانة.

الربو

توصلت دراسة إلى أن المصابين بالربو ولديهم مستويات منخفضة من فيتامين د، أكثر عرضة بنسبة 25% إلى الإصابة بنوبات حادة وينبغي عليهم زيارة الطبيب.

كما أشارت الدراسة إلى أهمية القيام بفحص لمستويات فيتامين د عند المصابين بحالات ربو متقدمة.

انفصام الشخصية

يوجد رابط قوي بين نقص فيتامين د وهذا الاضطراب القلب، ففي مراجعة لـ19 دراسة في عام 2014، وجد أن 65% من مرضى انفصام الشخصية لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د، وأن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د، أكثر احتمالاً للإصابة بانفصام الشخصية.

الاكتئاب

الطالبات الجامعيات اللاتي لديهن مستويات منخفضة من فيتامين د، كن أكثر عرضة للإصابة بأعراض الاكتئاب، ووفقاً لدراسة أجريت عام 2015، وتساعد مكملات فيتامين د في تحسن هذه الحالات.

سرطان القولون والمستقيم

يعرف الباحثون بالعلاقة بين نقص فيتامين د وخطر الإصابة بالسرطان منذ الأربعينيات، لكن توصلت دراسة حديثة في 2011 شملت ما يزيد عن مليون شخص، إلى أن جرعات فيتامين د زائدة ترتبط بتقليل خطر الإصابة بالسرطان القولون والمستقيم.

سرطان الثدي

توصلت الأبحاث إلى وجود علاقة بين مستويات فيتامين د المرتفعة وانخفاض الإصابة بسرطان الثدي، فيما وجدت إحدى الدراسات أن زيادة طفيفة في مستويات فيتامين د أدت إلى انخفاض الخطر بنسبة 12% عند السيدات بعد سن اليأس.

سرطان البنكرياس

الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة من فيتامين د، أقل احتمالاً للإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 35%، بحسب دراسة أجريت منذ 20 عاماً. ويدرس الباحثون الآن كيف أن شكل معدل من فيتامين د يمكن أن يساعد على إفقاد فاعلية نوع معين من الخلايا التي تغذي تزيد نمو الورم في البنكرياس، مما يجعل الأورام أكثر عرضة للعلاج الكيميائي.

سرطان البروستاتا

ترتبط مستويات فيتامين د المنخفضة بأورام البروستاتا المتقدمة.

هشاشة العظام

تعتمد أجسامنا على فيتامين د في المساعدة على امتصاص الكالسيوم ونمو العظام التي تظل قوية على مدار حياتنا.

وفي الحقيقة، تعاني نسبة تزيد عن 50% من السيدات اللاتي يخضعن لعلاج العظام، من مستويات فيتامين د منخفضة.

لذلك ينصح بتناول من 400 إلى 800 وحدة دولية من فيتامين د يومياً للبالغين تحت سن 50، ومن 800 إلى 1000 وحدة دولية يومياً لهؤلاء الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً.

الكساح

عادة ما يتسبب نقص فيتامين د في الكساح أو لين العظام أو ضعفها عند الأطفال. والأطفال في المراحل العمرية ما بين 3 شهور و36 شهراً أكثر عرضة لخطر الإصابة بالكساح حيث تنمو عظامهم بسرعة شديدة.

ضعف التخاطب في الطفولة

وفقا لدراسة أسترالية، وجد أن السيدات اللاتي لديهن مستويات منخفضة من فيتامين د خلال 18 أسبوعاً من الحمل، أكثر عرضة لإنجاب أطفال مصابين بالضعف اللغوي أو التخاطب عند بلوغ 5 و10 سنوات.

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل