الأحد 18 فيفري 2018 ميلادي الموافق لـ 3 جمادى الآخرة 1439 هجري
الظاهرة في انتشار في ظل ارتفاع العنوسة وعزوف الشباب عن الزواج
نساء يخطبن لأنفسهن وعائلات تبحث عن أزواج لبناتها
نادية سليماني
2018/02/01
صورة: الأرشيف
  • 4530
  • 22
الكلمات المفتاحية :الزواج، ظاهرة العنوسة، الخطوبة
الأئمة: الظاهرة نبيلة شرط حفاظ المرأة على كرامتها وألا تعرض نفسها على الجميع
جمعيات نسوية: لانتشار الظاهرة نفكر في إنشاء برامج لتزويج الشباب

الشابة معجبة بك وتريدك زوجا على الحلال، فما رأيك؟؟ أنت رجل صالح وأجدك مناسبا لابنتي.. هذه العبارات وأخرى صارت تتردد مؤخرا وكثيرا على أسماع بعض الرجال، الذين يتفاجؤون بمرسول يقصدهم، ويطلب يدهم لنساء معجبات بهم، أو بوالد يخطبهم لبناته. والظاهرة، وإن لم تكن جديدة على ديننا الإسلامي، لكنها ليست بمألوفة في مجتمعنا.. فظاهرة العنوسة التي لم تسلم منها كثير من العائلات وبطالة الشباب. وغيرها كثير من الأسباب، قلبت معادلة الزواج، وجعلت أمر الظفر بزوج في الحلال مبتغى بانتهاج جميع السبل المؤدية إلى ذلك.

لم تستسلم كثير من الفتيات لواقع بقائهن دون زواج، ولم تكبح أخريات مشاعر الإعجاب تجاه الطرف الثاني، فيما لم تضيع كثير من العائلات فرصة الظفر بعريس وجدوه مناسبا لبناتهم، فتجرؤوا على خطبة الرجال... وكثير من " المخطوبين" يوافقون ودون تردد على هذا النوع من الزواج، خاصة إذا كانوا سيصاهرون عائلات مناسبة. فيما تجرأت أخريات أكثر، وأقدمن على عرض أنفسهن للزواج بمواقع التواصل الاجتماعي وبمواقع الزواج، ومنهن من تضع حتى صورتها، وتصف أدق تفاصيل جسدها، وهي الظاهرة التي يستنكرها الأئمة ويحذرون من انعكاساتها السلبية على الفتاة نفسها.

 

عائلات تطلب من رقاة إيجاد عرسان لبناتهن

وفي هذا الصّدد، أكد لنا أئمة ومرشدات دينية، حقيقة وجود هذه الظاهرة، ساردين علينا الكثير من قصص الزواج الناجحة التي تمت بهذه الطريقة... الشيخ محيي الدين، محفِّظ قرآن، وراق يقطن بالضاحية الغربية للعاصمة، من كثرة البيوت التي قصدها للرقية، وبعدما كسب ثقة أصحابها، لم يتردد هؤلاء في طلب مساعدته لإيجاد عريس مناسب لبناتهم، حيث أكد لنا مساهمته في تزويج عشرات الفتيات وبطلب من آبائهن. وبحسب قوله: "كثير من حالات الرقية التي قمت بها، تخص فتيات مصابات بمس أو عين أو سحر أخّر زواجهن، ولأنني أشاهد وبأم عيني الحالة المأساوية التي تعيشها العائلة بعد تعطل زواج بناتها، فأسهم في الخير بأن أعرض عليهم المساعدة في تزويج بناتهم، أو هم من يطلبون ذلك... وكثيرات وجدت لهن عرسانا مناسبين، غالبيتهم من الشباب حفظة القرآن، أو من آخرين أعرفهم".

 

صاحب مقهى يخطب شغّيله لابنته

ويؤكد الراقي أن كثيرا من الآباء كسروا طابو التحفظ في الزواج مؤخرا، وصاروا لا يتحرجون في البحث عن عريس لبناتهم، وحكى لنا قصة صديق له يملك مقهى بالعاصمة. فالأخير، يشغِّل ومنذ سنوات شابا ينحدر من ولاية بشار ويبيتُ بالمقهى، والعامل له أخلاق حسنة ومعروف بأمانته وصدقه، ولذلك لم يتحرّج صاحب المقهى من عرض ابنته على الشاب ليتزوجها، والأخير لم يتردد في القبول، ويقول الراقي إنهما يعيشان حياة هانئة بعدما رزقا بأولاد.

 

شابة تطلب وساطة مرشدة دينية لتخطب لها شابا أعجبها

وكما تؤكد مرشدات دينيات تحدثنا معهن في الموضوع، أن ظاهرة خطبة المرأة لنفسها، صارت منتشرة مؤخرا في مجتمعنا... وبحسب "م. جليلة"، مرشدة دينية بأحد مساجد العاصمة، فكثير من الفتيات اللواتي يقصدن المسجد سواء للصلاة أم حفظ القرآن، يطلبن منها إيجاد عريس لهن، أو يحددن لها رجلا سبق لهن رؤيته بالمسجد أو بالحي، وبحسب قول جليلة "في إحدى المرات وبصلاة التراويح، تقدمت مني شابة في الثلاثين من عمرها، سبق أن تعرفت عليها بالمسجد، وسألتني عن شاب يتردد كثيرا على المسجد، وأخبرتني بأنها تصادفه يوميا، لكنه لا ينظر إليها أبدا، وعندما سألتْ عنه عرفتْ أنه أعزب يعيش مع عائلته في بيت متواضع، ويملك طاولة لبيع الخضر في السوق..."، الشابة طلبت من المرشدة جسّ نبض الشاب، فإن كان ينوي الزواج، فهي تعرض نفسها عليه كزوجة، وستساعده في تأمين حياته المستقبلية باعتبارها موظفة ولديها مسكن.

والمرشدة استعانت بإمام المسجد، الذي عرض الأمر على الشاب، والأخير بعد تردد في القبول، وافق على الأمر بعد رؤيته للشابة وإعجابه بها.

ولكن تؤكد محدثتنا، أن بعض الرجال وهم قلة "لا يحترمون المرأة التي تعرض عليهم الزواج، كما يتخوفون من عروض الزواج التي تأتيهم من رجال يخطبونهم لبناتهم" وتخوفهم– حسبها- يكمن في تعرضهم "للمعايرة من الفتاة وأهلها مستقبلا، وبخاصة إذا ساعدوه مادِّيا".

 

أستاذة جامعية عرضت الزواج على زميلها فرفض!

والفتيات اللواتي يتجرأن على خطبة الرجال، غالبيتهن موظفات أو يملكن مساكن، فعندما يعجبن بشباب ليس بمقدورهم الزواج لظروف مادية، يعرضن عليهم الارتباط... كوثر، شابة في 36 من عمرها، أستاذة جامعية بالعاصمة، تعيش مع والدتها في منزل كبير بعد وفاة الوالد. وكوثر، بحسب ما سردته لنا صديقة، أرسلت زميلة لها لتعرض فكرة الزواج على زميل لهما في الجامعة، قادم من ولاية غربية، يقيم بفندق لغلاء تكاليف الإيجار. وبحسب قول محدثتنا "ذكرت له الصفات المميزة لكوثر وخلقها العالي، ثم عرضت عليه فكرة الزواج بها والإقامة معها في مسكنها"، لكن الشاب اعتذر، مؤكدا لها أنه لن يتزوج إلا من الفتاة التي يختارها قلبه، أما كوثر فيراها أختا لا أكثر.

 

أعجبت بأستاذها فأرسلت إليه رسائل غرامية باسم مجهول

قصة أخرى، لسيدة من ولاية داخلية، متزوجة الآن، وهي أم لأطفال، فبحسب حكايتها التي تعود إلى سنوات خلت، كانت معجبة كثيرا بأستاذ الاجتماعيات في جامعة بوزريعة عندما كانت طالبة في السنة الأخيرة، رغم أنه يكبرها بـ25 سنة كاملة، وبحسب تعبيرها "كان صارما جدا مع الطلبة، لم نشاهد ضحكته أبدا، ولا يخالط أحدا، وربما هذه الشخصية تعجبني.."، ولتوصل محدثتنا إعجابها إلى الأستاذ، دأبت يوميا على وضع رسائل غرامية مجهولة بخزانته الموجودة في قاعة الأساتذة دون أن يلمحها أحد، وفي الرسالة العاشرة، دونت له رقم هاتفها، وبدأ التواصل بينهما، تقول صاحبة الحكاية: "التقيته لأكثر من مرتين في مقهى قريب من الجامعة، وأثناءها اكتشفت أنه لا يفكر في الارتباط بعد طلاقه من زوجته، أو هكذا بدا لي، كما لمست سوء نية في أفكاره، فلربما كان يجدني فتاة منحلة، رغم أنني محجبة ومعروفة بأخلاقي، فقطعت اتصالي معه، وتزوجت مباشرة بعد تخرجي من رجل قصد منزلنا خاطبا دون سابق معرفة به".

 

رئيس جمعية إصلاح ذات البيْن الخيرية محمد الأمين ناصري:

تهاتفني كثير من الموظفات باحثات عن زوج مناسب

ويؤكد رئيس جمعية إصلاح ذات البين الخيرية لولاية الجزائر، محمد الأمين ناصري لـ "الشروق"، أن ظاهرة خطبة الرجال موجودة في ديننا الإسلامي، وهي ظاهرة "نبيلة"، فأمنا خديجة رضي الله عها خطبت النبي الكريم محمدا صلى الله عليه وسلم لنفسها، ولكن الظاهرة التي كانت قليلة في سنوات خلت، ظهرت إلى العلن مؤخرا، بسبب ارتفاع نسبة العنوسة- بحسب تفسيره-، ليؤكد لنا أنه هو شخصيا أسهم في تزويج كثير من الفتيات بهذه الطريقة، وبحسب قوله "تلقيت العديد من الاتصالات بوزارة الشؤون الدينية من شابات يسألن عن حكم خطبتهن لرجل يردنه زوجا"، فأؤكد لهن جواز الأمر، ولكن بشروط.

فمحاولة الظفر برجل من طرف امرأة، يقول ناصري "حبذا لو تتم بطريقة غير مباشرة، لتحافظ المرأة على احترامها وكرامتها، فتبعث مرسولا يتصف بالحكمة والذكاء ليجس النبض، فيقول للرجل مثلا: ما رأيك في فلانة، لماذا لا تتزوج فلانة فهي نعم الزوجة، لا أن يواجهه المرسول أو هي مباشرة بالقول: فلانة أرسلتني إليك لأنها معجبة بك وتريدك زوجا، أو أنا معجبة بك..".

فيما تعتبر فئة المطلقات والأرامل، من بين من يقبلن على هذا السلوك، لامتلاك غالبيتهن مساكن، أو لمعاناتهن من مشاكل داخل أسرهن، فيحاولن الزواج بأي طريقة، ولو بخطبة رجل. وفي هذا الصّدد، أكد لنا ناصري أن أرملة تعيش لوحدها بمسكن منفرد بولاية البليدة، اتصلت به مؤخرا تطلب البحث عن رجل مناسب ليتزوجها ويقيم في مسكنها، "وأنا أتولى الأمر.." يقول.

فيما غالبية الاتصالات التي ترده في الموضوع، من نساء موظفات وبينهن حتى إطارات دولة وطبيبات، وحسبه "غالبية الموظفات يؤخرن أمر زواجهن لانشغالهن بالعمل أو لوضعهن شروطا للزواج، وبعد تعدِّيهن سن الثلاثين أو الأربعين، يبدأن بالبحث عن الرجل المناسب وعن طريق الوساطات".

فيما استنكر محدثنا ظاهرة عرض بعض الشابات أنفسهن على مواقع التواصل الاجتماعي إلى العموم، و"الأمر غير جائز وحرام" حسب تأكيده، لأن انعكاساته خطيرة جدا، قد تصل حدّ التلاعب أو التشهير بالفتاة وعائلتها.

 

جمعية حورية للمرأة عتيقة حريشان:

بعض الرجال يشهرون بالمرأة التي "خطبتهم" ويهينون كرامتها

إلى ذلك، اعتبرت رئيس جمعية حورية للمرأة، عتيقة حريشان، أن خطبة المرأة لنفسها ليست عيبا أو حراما، خاصة إذا تمّت في أطر محترمة وشرعية، تحافظ على حياء المرأة وخصوصيتها، مضيفة: "لم لا إذا رأت امرأة رجلا مناسبا، أن ترسل إليه أهل الصلاح من الأقارب أو الأصدقاء، لجس نبضه". وذكرت محدثتنا قصة صديقتها التي كانت معجبة بأستاذ، وكانت تشعر بإعجابه بها، لكنه لم يصارحها، فتدخلت محدثتنا وجمعتهما، وهما الآن زوجان سعيدان، مؤكدة أن كثيرا من النساء يقصدنها طالبات منها البحث لهن عن رجل مناسب للزواج.

ومع ذلك، ترى حريشان أن هذا الموضوع حساس جدا في مجتمعنا، وحسبها "بعض الأشخاص يصفون المرأة التي تخطب لنفسها، بقليلة الحياة والمنحلة أخلاقيا، والبعض يصفها– بالبايرة- التي لم تجد زوجا"، ولهذا، لابد من أن يتميز "مرسول الزواج" بالحكمة وأن يكون شخصا ذا ثقة ويخاف الله، حتى لا ينشر سِرّ المرأة التي وكّلته بالمهمة، كما أن الرجل الذي عينته المرأة للزواج لابد من أن يكون محترما، حتى لا يشهر بالمرأة لاحقا في الحي أو بمكان العمل أو حتى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويتفاخر بالقول: "فلانة، عرضت علي الزواج... ولم أقبل"، وهو ما جعلها تتأسف، لأن مجتمعنا المسلم بات يدقق في تفاصيل تافهة، تاركا الأمور المفيدة، وبحسبها "قديما، كانت لدينا ثقافة تزويج العزاب من الجنسين، أما الآن فالجميع يتخوّف من التوسّط في الزواج، إما حسدا أو خوفا من حدوث مشاكل بين الطرفيْن مستقبلا، فيحمّل هو المسؤولية".

ولأهمية الموضوع، أكدت محدثتنا أن جمعيته تضع اللمسات الأخيرة لإنجاح مشروع لتزويج الأشخاص، يسهر عليه أهل الخير من مختصين وأئمة ومصلحين، خاصة بعدما لمست رغبة كثير في الزواج على اختلاف مستوياتهم الثقافية، لكنهم لم يجدوا من يأخذ بأيديهم، ويلاقيهم مع "وْلاد وبنات الفاميليا ". لتختم بالقول: "المساهمة في تزويج الشباب تقضي على ظاهرة التأخر في الزواج بمجتمعنا وتجنبنا آفات اجتماعية خطيرة جدا، أهمها إنجاب الأطفال غير الشرعيين والانحراف وحتى الحرقة".

طالع ايضا
التعليقات (22 نشر)
1

عاشق و معشوق

الجزائر

2018/02/01

شيء جميل و مبادرة حسنة في عهد القرن (15) هـ ! ولأن كل القيم و المفاهيم المتعارف عليها منذ بداية الخليقة
أصبحت ، إنْ لم نقل كلها بل جلها ، ٌ مـقلوبةً ٌ..
عمل يتوافق مع ديننا الحنيف ، حيث خطبت السيدة الأولى في الإسلام ، أم المؤمنين ، لا لّة خديجة بنت خويلد ، خطبت لنفسها
و بواسطة وسيط أرسلته ليكلم شريكها في التجارة و وكيل مالها ، خاتم و إمام الأنبياء و الرسل : محمد (ص) فقد كان لها ما أرادت فتزوجها وعاش معها نحو (25) عام.
* حبّذا لو نضيف لها ثقافة ٌ الهندوس ٌ و ذلك بتحميلها مصاريف تجهيز البيت!
2

Boumedien

Algeria, USA

2018/02/01

أنا جزائري عمري 40 سنة ، طويل، مقبول الشكل، رياضي، متدين و على خلق. أبحث عن فتاة جزائرية قصد الزواج.
3

karim harague alger

France

2018/02/01

sayi douka les jeunes wallaw ikhamou fi harba bassatt limatzawjatch avant
4

السبب هما

مونيا وبن حبيلس

2018/02/01

هذه نتيجة من نتائج حرية المراة وعمل المراة وخروج المراة من المنزل فالان روحو جيبو مونيا مسلم وبن حبيلس اللي عملوها بيديهم يحلوها بسنيهم ويلقاو اليوم الحل للازمة اللي كن السبب الرئيسي فيها فحسبنا الله ونعم الوكيل فيهن وسيخرج الله فيهن انشاء الله
5

جميل

وهرن

2018/02/01

انا انصح الشباب بان الزواج بالعاملة ستحطم حياته في المستفبل والزواج الحقيقي هو مع الماكثة في البيت لقد جرب الزواج بالاستاذات والطبيبات والمحاميات وكان كله فاشل لما له من تعد للزوجة على كرامة زوجها واهانته بعد مدة من الاقتران ومن ثم تخلعه بعد حصولها على الاولاد فحذاري ايها الشباب الا تخدعو كما خدعنا نحن
6

أم أماني

2018/02/02

حاجة مليحة و ما فيها حتي عيب يبعدو المتزوجين برك !!
7

نبيل

عنابة

2018/02/02

الى 5 جميل والله اخي كلامك صحيح انا تزوجت استاذة وراني نعاني في صمت وكانني لست متزوج الان عندها اولاد واريد ان لا ايتم الاولاد واجد زوجة ماكثة طيبلي كسرة سخونة لكن هناك كثير من شيطانات الانس اللواتي يضرهن الحال عندما يرون مسلم يبحث عن زوجة ثانية وعلى سبيل المثال ام اماني هذي رقم 6 نوكلو عليها ربي انشاء الله يكون عندها ولد وتصرالو الوضعية انتاعنا وهذاك النهار انشوفوها واش رايحا تقول؟؟؟؟ اليوم العنوسة ضربت اطنابها في وسط النساء الباردات والله يكافئهن بحسب قساوت قلوبهن وبحسب غيرتهن من الرجل
8

أم أماني

2018/02/02

7 ربي يمد لكل واحد على حساب نيتو و الفاهم يفهم ..و كلامك راه مكتوب في لوح محفوظ و ستحاسب عليه حسبي الله ونعم الوكيل.
9

SAHRAOUI

ALGERIE

2018/02/03

فضلت المرأة الخروج للعمل، رفضت الزواج في العشرينات لأنها فضلت مواصلة الدراسات، رفضت الزواج بعد الدراسة لأنها سعت للعثور على عمل وتضمن مستقبلها, رفضت الزواج بعد الحصول المنصب لأن الخطاب يطلبون منها وقف العمل خطيبون آخرين يقبلون عمل المرأة، رفضتهم لانهم يريدون التدخل في الأجور أو نوع من الملابس, فكرت في عديد المرات أنها تكره الرجال، وحتى الزواج، و اعتقدت في لحظات أن الرجل هو شيء ليس مهما من حياتها واعتقدت ايضا أنها يمكن أن تعيش من دون رجل.وفي النهاية عنوسة وبقوة.غيرو افكاركم اولا ورب يجيب.
10

ام دنيا

2018/02/04

لن اخطب اي رجل ولو بقيت 100 سنة بدون زواج ولن افرض نفسي على رجل لا يحبني مهما كان الالم الذي اتحمله بعد فراقه ولا اتزوج الا من طلبني هو ان كان فيه صفات الرجل الحقيقي فعزة نفسي اكبر من الحب ومن الزواج ومن كل شئ.
11

ام دنيا

2018/02/04

ارى في كل مرة هؤلاء الرجال الحاقدين على المراة يتهجمون على المراة وخصوصا العاملة في تعليقاتهم... ومن قال لكم ان من له زوجة ماكثة في البيت راها تطيبلو لكسرة سخونة بل اصبحت تشتريها هي ايضا وتشري بيتزا وتحضرها للبيت وتصول وتجول في الاسواق والمحلات والحدائق عكس المراة العاملة التي لا تخرج من عملها فهي تعمل من 8 الى 4 مساءا انا موظفة واحضر العشاء وانظف البيت واحضر المطلوع في لي ويكاند احسن من اخريات ماكثات في البيت مع مسلسلات تركية كي يخلاص واحد تبدل القناة باه تزيد تشوف واحد اخر
12

أكرم

2018/02/04

الجيل الحالي من الجزائريين متجرد من كل القيم الدينية و الأخلاقية، وانتظروا الأسوأ و الأفظع في قادم السنوات
13

حسان .هـ

algerie

2018/02/05

سلام وبعد :
اعان الله كل مسلم ومسلمة لاتمام نصف دينه
14

Mohamed

2018/02/05

4 تشكل ناقص
5 نصيحة زيدها في روحك لما تطلق وقت تبدل والرجل ليس نفس من قبل
7 لا تولد بزاف أستاد عندها الوقت كافي للحياة الزوجية فلا تشتكي غير صادق
10 لدلك إسم ام دنيا قعد بايرة
12 عندك الصح الجيل الحالي متخلف وجاهل وهي محيرتني كيف وصل الجزائري الى هده المرحلة تخلف وهو لا يدري هل هده إرادة الدولة تنشر التخلف والجهل لمادا تحشمو في تلفزة تقل Les Indiens de l'Amazonie
هدي ماشي معيرة لكم هدي تنبيه الغافل المغفل ربما تنفكم وتشتغل على أنفسكم
بعض من نساء في جزائر بي 100 رجل وانتم لا تدرون في سبيلالله
15

أم دنيا

2018/02/05

إنشاء الله ربي يلاقييك مع واحد خلوي كيما انت حنونة و تكملي حياتك في هناء رخاء سعادة و صبيان و بنات دايرين بيك ... و لا تبالي بكلام الناس الجارح فهذه صفة و عمل ذوي القلوب المريضة ... حفظك الله و رزقكي الخير كله .
16

2018/02/05

2 الله إيجبلك واحد صبورتيف اصحيح من حملة الوزن الثقيل يسعدك ويحقق لك مآربك آمين ، لا يصيبك سوى ماكتب الله لك .
17

2018/02/05

انكم لستم في مستوى الغيرة
18

2018/02/05

كلمة حب لا معنى لها
19

ام دنيا

2018/02/06

الى التعليق رقم 14..........شكرا هذا لطف كبير منكم وفرحت كثيرا بهذا الرد
20

حسان .هـ

algerie

2018/02/06

سلام وبعد:
اختي اخطبي لنفسك ليس فيه حرج اذا كان الشخص يستحق التقدير والاحترام ورجل كامل امين صادق او ارسلي من يخطب لك فهو احسن حل .تحياتي
21

ياسي مراقب عريض لكتاف

حم بوك سرح الحية

2018/02/06

دعنا نتسلى و نتفاعل و لا تكن شريرا فالبترول لكم و الدولار لكم و المناصب لكم و القواودة لكم فأرونا ما أنتم فاعلون و الغرب يدعمكم من اجل دراهم معدودات ... و نحن لنا الله ... و العبد الضعيف ما عندو والوا فالرأس منين ذاك يقيسني الزهر فلا تفسد علينا تفاعلنا و اذا كنت عبدا لآمرك فلا ألومك فنحن انشاء الله عباد له و اذا كنت عبدا لدينار فربك هو الرازق و اذا كنت حاسد مبغض فهذه صفات شيطان مريد فأصلح و لا تفسد فالدنيا فانية .
22

ام دنيا

2018/02/06

التعليق19 كان موجها لرقم 15 وليس 14...اخطات في الكتابة
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل