الأحد 18 فيفري 2018 ميلادي الموافق لـ 3 جمادى الآخرة 1439 هجري
هذه أفضل الوصفات لعلاج داء الملوك؟!
صحتك
2018/02/08
صورة: ح.م
  • 1872
  • 0
الكلمات المفتاحية :داء الملوك، النقرس

مرض النقرس من الأمراض المعروف أنها ناتجة عن تناول الكثير من البروتينات كاللحوم وغيرها، لذا نتج عن ذلك تسميته بداء الملوك.

ووفقا لتقرير نشره الموقع الهندى "top10"، أن مرض النقرس نوع من التهاب المفاصل يمكن أن يؤثر على أجزاء الجسم المختلفة مثل الأذنين والمفاصل الصغيرة في اليدين والركبتين والكاحلين، وكثيرا ما تتضمن أعراضه ألم حاد وتورم والتهاب في المفاصل، مضيفا أن السبب الدقيق وراء الإصابة بمرض النقرس غير معروف حتى الآن، ولكن من أحد الأسباب المؤدية للمرض هي ارتفاع حمض اليوريك في الجسم وبعض الأسباب الأخرى الممكنة كالوراثة والاستهلاك المفرط للكحول وممارسة الرياضة البدنية وتناول كميات كبيرة من البروتين والتعرض للكثير من التوتر.

النقرس يرتبط ببعض الأمراض كارتفاع ضغط الدم والسكر 

وأشار التقرير إلى أن النقرس يرتبط ببعض المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر وحمض اليوريك، لذا فمن المهم الحصول على العلاج الطبي المناسب، وبالإضافة إلى ذلك فمن الممكن تلقى بعض العلاجات المنزلية البسيطة التي تحد من مضاعفات مرض النقرس والتئام الجروح.  

وصفات منزلية لعلاج مرض النقرس

وفى هذا السياق يقدم التقرير أفضل وصفات منزلية تساعد في علاج مرض النقرس، وتتضمن الآتي:

خل التفاح

فمن المعروف أنه يستخدم فى علاج الصداع وحامض المعدة، ويساعد أيضا فى علاج النقرس والتهاب المفاصل، لأن الحموضة فى خل التفاح تساعد فى تخفيف الألم الحاد، ويتم استخدام هذا العلاج كمزيج بوضع ملعقة صغيرة من خل التفاح على كوب من الماء ويشرب منه مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، وإذا تم ملاحظة نتيجة لهذا العلاج من الممكن إضافة ملعقتين من خل التفاح على كوب من الماء.

جذور الزنجبيل

فأنها تحتوى على خصائص مضادة للالتهابات ويمكن أن تكون مفيدة جدا في تخفيف الألم والالتهابات، كما أن هناك عديدا من الطرق لاستخدام جذور الزنجبيل، من خلال إضافة نصف ملعقة صغيرة من جذور الزنجبيل لكوب واحد من الماء المغلى جيدا، ويشرب هذا الخليط مرة واحدة على الأقل يوميا، والطريقة الأخرى لاستخدام جذور الزنجبيل في علاج النقرس تتمثل فى جعل الجذور عجينة ويضاف عليها القليل من الماء، وتترك عجينة جذور الزنجبيل على المنطقة المصابة لمدة نصف ساعة تقريبا مرة واحدة يوميا.

بيكربونات الصوديوم

من أحد العوامل المهمة التي تساهم فى الإصابة بالنقرس هو زيادة حمض اليوريك في الجسم، ويمكن لبيكربونات الصوديوم أن تساعد في خفض حمض اليوريك في الجسم، مما يعمل على تخفيف الألم في الجسم.

وحسب التقرير فإن بيكربونات الصوديوم يتم استخدامها في عمل مزيج من نصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم وإضافتها على كوب من الماء، ويشرب هذا الخليط أربع مرات في اليوم لمدة تصل إلى أسبوعين، وفى حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم من الضروري تجنب هذا الخليط.

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل