الأحد 18 فيفري 2018 ميلادي الموافق لـ 3 جمادى الآخرة 1439 هجري
هكذا تواجهين الأزمة المالية بأقل الأضرار؟
إيمان بوخاتم
2018/02/09
صورة: ح.م
  • 1353
  • 0
الكلمات المفتاحية :الأزمة المالية، أفكار إبداعية

تمر كل أسرة بضائقة مالية تعكر صفو حياتها وتهدد استقرارها وتؤجل أهدافها، فمع كثرة الالتزامات والمتطلبات التي تكابدها الأسرة قد تجد نفسها نتيجة لسبب ما قد يكون خارجا عن سيطرتها أو لسوء التسيير في أزمة مالية خانقة تدفع أفرادها إلى القلق والحيرة والبحث عن الحلول التي تساعدهم في الخروج منها بأقل الأضرار.

وبما أن هذه الأزمة تعد من مطبات الحياة التي لابد أن تواجهها كل أسرة فسنحاول في هذا الموضوع عرض بعض الأسباب والحلول.

قد تكون الأزمة المالية التي تمرين بها نتيجة توقفك أو توقف زوجك عن عمل وفي هذه الحالة عليك إعادة ضبط قائمة المصاريف والمتطلبات لمسايرة هذه الفترة والتحكم فيها كأن تحددي أنت وزوجك المصاريف الضرورية فقط كمستحقات الكراء وأقساط دراسة الأطفال والابتعاد عن الكماليات، والأهم وضع خطة محكمة قبل نهاية الشهر للبحث عن عمل أو إيجاد مصدر دخل آخر.

التبذير والإسراف وعدم التسيير الجيد من أهم الأسباب التي قد تجعلك تمرين بهذه الأزمة، فعلى الأسرة بين الفترة والأخرى تحديد مداخيلها أي كم المبلغ الذي تجنيه العائلة في الشهر ومنه تحدد مصاريفها من الأهم  إلى الأقل أهمية بالإضافة إلى توجيه مبلغ ولو كان صغيرا للادخار.

 تعتبر الديون هي الأخرى من المسببات الرئيسة للأزمات المالية ولهذا إذا كانت لديك ديون كثيرة فيجب أن توجيهي ميزانية خاصة لتسديد قسط منها في كل شهر، ابدئي  بالشخص الذي يحتاج ماله في أقرب وقت فإذا كان المبلغ ليس بالكبير قللي من مصاريفك وسددي الدين دفعة واحدة أما إذا كان المبلغ كبيرا فاتفقي مع صاحبه على تقسيم المبلغ إلى دفعات.

الإقبال على مشروع كبير كشراء سيارة أو منزل أو قطعة أرض بمدخولك البسيط أكيد سيعرضك لبعض الضغوطات والأزمات لكن تذكر دائما أنك وضعت مالك في شيء ثمين  يضمن لك حياة مريحة أنت وأولادك، لكن إذا اشتدت ضائقتك فيمكن إيجاد مصدر دخل آخر إلى جانب راتبك الشهري أو أن تستغل الزوجة حرفتها مثلا في إعداد الحلويات أو المعجنات للمساعدة في المصروف.

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل