الأحد 18 فيفري 2018 ميلادي الموافق لـ 3 جمادى الآخرة 1439 هجري
بعد رحيل أبي رحلت المحبة من قلبي‎
ردت: نادية
2018/02/10
صورة: ح.م
  • 2860
  • 15
الكلمات المفتاحية :فضفضة، الموت، الحزن

تحية عطرة أزفها إلى طاقم جواهر الشروق والقراء الكرام أما بعد:

كنت أعيش في سعادة مع عائلتي رغم أن أبي كان عاملا بسيطا بمؤسسة وكان يحبني بشدة أنا وإخوتي، ولم يكن يسمح لأي أحد أن يؤذينا وكان يعرف حتى ما نحب أكله وما لا نحبه.. لقد كان يشتري السمك دائما تقريبا لأني أحبه كنت أمشي معه في الطريق وأمسك يده وكنا أصدقاء حتى أن الجيران كانوا يغارون من علاقتي بأبي لان أبوهم لم يكن مثله ولم تكن الابتسامة تفارق وجهي..

كان الناس يحسدونني ويسألونني عن سر ذلك وكنت مثل جبل لا تهزه الريح في شخصيتي وفصاحة لساني لكن الحياة كانت تخفي ما لم أكن أتوقعه، ففي أحد الأيام أصيب أبي ببعض الآلام وذهب مع أخي إلى الطبيب فأخبره أنه مريض  لكنه أخفى علينا الأمر ومرت أيام قليلة فقط حتى جاء ذلك اليوم المشؤوم وغادرنا أبي فجأة ويومها دخلنا أنا وهو ضاحكين في الصباح وسعداء لكنها كانت ضحكتي الأخيرة مع أبي لأنه في المساء توفي بالمستشفى فنزل الخبر كالصاعقة علينا وكان كالزلزال الذي ضرب حياتي ودمرها..

مرت عليّ أيام دون أكل ومرضت كثيرا وفقدت وزني حتى صار كل من يراني لا يعرفني وفقدت الأمل في الحياة وبقيت أبكي لأيام وأسابيع وشهور، وصرت لا أحب أحدا حتى نفسي فرحلت المحبة من قلبي برحيل من أحببته أكثر من نفسي ـ رحمه الله ـ فلم أعد مثلما كنت!

أصبحت لا أتكلم وإذا تكلمت أتخاصم معهم في البيت لأني لا أسمح لأحد بأن يفكر في نسيانه وعندما أجد ملابسه في الخزانة يمر شريط الذكريات وأقلب صفحات الماضي وأتذكر أبي فيزيد حزني  الذي ليس له حدود، رغم كل محاولاتي لا أستطيع أن أنسى وأكمل حياتي فعيني لم تعد تستطيع ذرف الدموع لكن قلبي لا يزال في ذلك اليوم الأسود قبل سنتين فكل سنين عمري لن تكفي لشفاء الجرح الغائر..

بعد تفكير عميق وتردد كبير قررت أن أراسلكم عسى أجد طريقا يخرجني من هذا النفق المظلم.

من قلب مكسور

ـــــــــــــــــــــــــــــ

الرد:

تحية طيبة أختي الكريمة والله أسأل أن يوفقك ويبلسم جراحك ويبدل أحزانك أفراحا وبعد:

كل ما ذكرته عن علاقتك الوطيدة والطيبة بوالدك وحبك الشديد له وفرط تعلقك به هي مشاعر جميلة والأجمل لو تمكنت من طي صفحة حزنك وتفرغت للصلاة من أجله والدعاء له فهذا ما يحتاجه منك الآن، وهو ليس قولي وإنما قوله صلى الله عليه وسلم: "إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة، إلا من صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له".

حزنك وبكاؤك لن يغيرا حقيقة موته ورحيله لكن تفكيرك السليم وخروجك من دائرة الألم هو ما سيجعله مرتاحا في قبره، وهنا كوني على ثقة يا أختي أنه لو استطاع مخاطبتك لطلب منك أن تعيشي حياتك وأن تذكريه بخير وأن تجعلي علاقتك به في خانة الذكريات الجميلة التي تحفزك لنفعه بالدعاء والصدقة والعمل الصالح وما إلى ذلك من أمور إيجابية يجزى عليها خير الجزاء.

فكري بعقلك مليا أخيتي وراجعي نفسك جيدا ثم قرري أي الطريقين تريدين، طريق السعادة أم طريق الضياع؟ وأيهم أنفع لوالدك بكاؤك أم دعاؤك؟ وبماذا يفيدك الحزن وإلى أين يقودك الألم وكم ستستمرين على هذا الحال؟.. هذه الأسئلة وغيرها ستجعلك تستفيقين من غفلتك، خاصة إن أدركت أن الموت مصير حتمي ينتظرنا جميعا ولا بد أن نعد العدة ونحسن العمل ولا نسخط من القضاء والقدر.

امسحي دموعك عزيزتي ولملمي شتات مشاعرك وعاهدي نفسك أن تكوني في مستوى توقعات والدك الذي منحك كل الحب كي لا يكسرك رجل بعده، ورباك أحسن تربية كي تذكريه بدعوة صادقة في ساعة مجابة، والأكيد أنه شحنك بالطاقة كي تفيدي أهلك ومجتمعك وليس لكي تعتزلي الحياة وتخاصمي الأقربين.

إن جميع من في المنزل يحبون الوالد رحمه الله وعدم حديثهم الدائم عنه لا يعني أنهم نسوه وإنما هم يحاولون العيش بطريقة عادية والاستمرار بتلقائية وذاك هو النهج الصواب الذي ينبغي عليك السير فيه، أما البكاء والحزن والألم فهي مشاعر سلبية يحاول الشيطان فرضها كي يقنطكم من رحمته سبحانه وتعالى.

أنتظر رسالة أخرى منك تقولين فيها بأنك تصالحت مع الذات وقررت أن تعيشي الحياة وأن تكوني أكثر حرصا على الطاعات والله المستعان.

للتواصل معنا:

[email protected]

طالع ايضا
التعليقات (15 نشر)
1

2018/02/10

سؤال لكي يابنيتي إذا عاد أبوكي من عالم البرزخ هل سيسعد و يفرح لرؤيتك على هاته الحال من الحزن و الهم ؟! أم سيسعد ان وجدك مؤمنة قوية صابرة محتسبة تكملين حياتك بكرامة نظام علم و عقل محافظة على الذكريات الجميلة الحلوة تترحمين عليه و تفعلين الخير بإسمه فهذه سنة الله في خلقه و لا يخلوا بيت من احزان امراض و هموم لكن الحمد لله فيما اعطى و ما اخذ ... يأيها الذين أمنوا إستعينوا بالصبر و الصلاة .
2

2018/02/10

اختاه لو علم ابوك ما يحصل لك لزاد قهرا هو كان يتالم ومريض لكن ابتسامته وحبه لكم لم يتغير لانه اراد ان يغرس فيكي الانشراح والامل......لا تعكري ما غرسه فيكي ابوك .ارضي بما كتبه الله وعيشي حياتك كما كان ابوك حتى لا تنقطع عداته في منزلكم كوني البنت المرحة والمبتسمة المحبة لامها واخوتها.............سيري على درب ابيكي ..تدكري ابوكي وابتسمي لا تبكي لانه كان مرح ومحب ومبتسم حتى اخر حياته وهدا كله لاجلك واجل اخوتك......تدكريه بالصدقة عليه وبقراءة القران عليه
3

بلدية عصمان الڤارد

في دشرة طاب اجنانو

2018/02/10

إذا أردت أن تنفيعي والدك فاتبعي مسيرته في الدنيا من مثابرة و عمل ودعاء لأن ابن آدم إذا مات انقطع عمله إلا من ثلاث من بينها ولد صالح يدعو له كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم، فكوني بمثابة الولد الصالح و اعملي لأجل روح والدك رحمه الله.
4

الحجاب

2018/02/10

الله يرحم هذا الرجل
ذركا لازم اتكوني امراءة
حب الاب ليس بالكاء ولبس الاسود انت لن تنفعيه بهذه الطريقة ابدا
(إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث)، (صدقة جارية) (أو علم ينتفع به)، ولد صالح يدعوا له
انتي باءمكانكي ان تكوني الولد الصالح
اذا كنتي تحبين اباكي فعلا عليكي ان تكوني امراءة صالحة حتى يكون دعاءكي مستجابا
اما عن البكاء والحزن هذه الاشياء لن تنفعه ابدا
انا نقلك ابتسمي لان اباكي مات وهو راض عنكي وهاذي مهمة جدا جدا
بالعمل والدعاء كل يوم في الليل اركعتين وادعي فيهم لابيكي
5

الحجاب

2018/02/10

مجرد نصائح
كل يوم ركعتين قبل النوم وادعي لابيكي
يجب ان تحدثي تحويلا بداخلكي هذا الحزن والبكاء يتحول الى صلاة ودعاء
الرسالة كانت يجب ان تكون كيف اساعد ابي في قبره
يجب ان تعاهدي نفسكي باءن تكوني امراءة صالحة لكي تكون دعوتكي مستجابة
اما عن السعادة لابد من ان تكوني امراءة طاهرة فطهارة هي اساس السعادة
القصة لم تنتهي مازلتي تستطعين مساعدة اباكي اعملي اعملي هذا
6

عبد الله

2018/02/10

ما حدث لك ذكرني بما عشته بعد رحيل والدتي عليها رحمة الله فقد كان الأمر بمثابة نهاية الحياة بالنسبة لي ومازالت الذكريات تهيج وجداني وتثير أحزاني ولكن الذي يخفف عني رجائي أن يجمعني الله بها غدا يوم القيامة في أطيب أرض في رياض الجنة فلا تمر علي صلاة دون أن أدعوا الله القدير أن يرحمها ويجمعني بها في الجنة وهذا ما يجلب لي الراحة والسكينة فأكثير ي أختي من الدعاء واستأنسي بالله الذي خلقنا لنعبده ونرضى بقضائه خيره وشره.
7

Anaya

2018/02/11

أعلم أن حزنك أقوى من أن تواسيك مجرد كلمات... لكن الوقت والإيمان كفيلين بمداواة جراحك... الموت حق وكل نفس ذائقة الموت وعليك أن ترضي بقضاء الله و قدره... ثقي أن ابوك لن ينام نوم الراحة في قبره إلا و انت سعيدة في هاته الدنيا و ناجحة، فانتفضي من أجله و استعيني بطبيب نفساني لو تطلب الأمر لأن سنتين وانت على هذا الحال ليس بالأمر الطبيعي، أنت هكذا تغذين حزنك و اكتآبك كل يوم و تمنعين عن نفسك الإستمرار في الحياة، للأسف الحياة لا تتوقف عند موت أحد! كان الله في عونك و الهمك صبرا جميلا
8

2018/02/11

hassa bik oukhti ana baba ando 3am mali twafa tamni hasa rouhi noum dam3a nachfat ki natfakro wallah walah nabka hayra kifache rani fi 3a9li w mahbaltch mais n9ol ya rabiiiiiiii ya rabiiiiiiiii wasa3ha 3lih w dj3al matwah el djana hakda nsabar rouhi wn9ol ana hia lwalad salih li yad3ilou
hamdoulah b9atli yama rabi ytawal fi 3marha inchalah. rah baba hasit rouhi t3arit taksart
9

hasen

الجزائر

2018/02/11

احسن هدية للوالد بعدوفاته الدعاء له والالتزام باعمال الخير والسير في هذه الدنيا على الطريق الصحيح لان والدك يبدو انه طيب جدا فسيري على طيبته
10

لمياء

القصبة

2018/02/11

رحمه الله واسكنه فسيح جناته اختي راني حاسة بيك ربما الأيام كفيلة بأن تخفف عنك الألم لااحد يأتي في مكان الوالدين ادعيلو وتصدقي من أجله والله غير بكيتيني ربي يصبرك انشاء الله. عبد الله ربي يرحم الوالدة الكريمة ويسكنها فسيح جناته
11

2018/02/13

7 ..................فاقوا
من يسدي النصائح يجب ان يبدء بنفسه
Mais toi tu le fais pour BROUILLER LES PISTES ...............
Mais c'est trop tard
......كم من لائم لام و هو ملام............فاقوا
اذا لم تستحي فاصنع ما شئت.....!!
12

رمانة

2018/02/13

الاب هو السند و الامان ربي يرحمو و يوسع عليه
والله راني حاسة بيك
خاصة انو لي عندها باباها ماتنحقرش في هاد الوقت اللي ولات الحقرة تجي من أقرب المقربين
ربي يصبرك
13

2018/02/14

11 حب دائم يافايقين .
14

2018/02/16

11 سأكون مدينا لك إن علمتني كيف اكون فايق مثلك ـ لكن من هي الشخصية التي تهاجمها من شخصيات أنايا ؟ انايا قد تحمل عدة اسماء وتعلق بطريقة منسجمة مع كل إسم بطريقة مختلفة لا يميزها سوى الأقلية القليلة . ن
15

Anaya

14

2018/02/16

وعلاه خويا نقاوسي علاه ؟؟؟لماذا لاتصدقني وأنا صادقة جدا هنا، والله لا اعلق إلا ب anaya و أحيانا اسهو و لا أمضي فأعود و أوضح.... حبيت نبكي والله! كتبت تعليقا في الشخصية الافتراضية لم ينشر قلت فيه أنني صادقة و أثق فيك انت لمياء، أمينة، *وواقعية، أحس بصدقكم
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل